كيف تبدأ نشاطك التجاري في المملكة العربية السعودية؟

الآن، يمكن تأسيس شركة مملوكة للأجانب بنسبة 100% في المملكة

حتى وقت قريب، كان تأسيس نشاط جديد في المملكة العربية السعودية يمثل تحديًا صعبًا للشركات التي تتطلع إلى مزاولة أعمالها التجارية بالمملكة، إلا أن السوق السعودي شهد تغيرات هائلة في السنوات الأخيرة، خاصةً خلال الأشهر القليلة الماضية. فاليوم، أصبحت الحكومة السعودية ترحب صراحةً باستثمارات الشركات الأجنبية كجزء من رؤية 2030 التي تعد بمثابة إطار عمل إستراتيجي يهدف إلى الحد من اعتماد المملكة على النفط، وتنويع الاقتصاد، وخلق قطاع خاص نشِط وفعال. وتهدف الحكومة إلى وضع المملكة في مكانة عالمية رائدة من خلال زيادة انفتاحها على العالم وإزالة العديد من العوائق السابقة.

مزايا ممارسة الأعمال في المملكة العربية السعودية

توفر المملكة بيئة استثمارية واعدة وجذابة لأي رجل أعمال طموح وذكي، بفضل انفتاحها على الاستثمارات الأجنبية وموقعها الجغرافي المتميز في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى العديد من المزايا الأخرى، ومن بينها:

  • حلول عقارية جذابة في 35 مدينة ووجهة تجارية سريعة النمو.
  • أراضٍ صناعية ومساحات تجارية بأسعار تنافسية.
  • قوة عاملة شابة تتمتع بالمهارة والكفاءة (50% من سكان البلاد تحت سن 25 سنة).
  • إحدى أكثر الدول أمانًا في العالم، ونظام رعاية صحية عالي الجودة.
على الرغم من تخفيف القيود على الاستثمارات الأجنبية، إلا أن بدء نشاط تجاري في المملكة العربية السعودية ما زال يتطلب العديد من الإجراءات، فهو ليس ببساطة عملية فتح متجر أو تسجيل نشاط عبر الإنترنت، فهناك عملية محددة يجب اتباعها والالتزام بها. وكما هو الحال مع جميع القرارات التجارية الهامة، فهناك بعض الاعتبارات التي يجب أن ينتبه إليها أصحاب الأعمال الذين يفكرون في التوسع في المنطقة.

المعرفة بالثقافة المحلية عامل أساسي للنجاح

يجب أن تكون على معرفة جيدة بالثقافة السائدة في المملكة العربية السعودية والمنطقة الأوسع نطاقًا. ولتحقيق هذه الغاية، يجب أن تقوم بجمع الكثير من المعلومات وإجراء العديد من الأبحاث حول أسواق المملكة والشرق الأوسط، وكذلك حول المجال أو القطاع الذي ترغب في العمل به، فقد تجد صعوبة في ممارسة نشاطك في المملكة على الرغم من كونك خبيرًا في هذا المجال في بلدك، وذلك للاختلاف الكبير بين طبيعة وثقافة البلدين.

وبالإضافة إلى تكوين معرفة بالقطاع المحلي، ستحتاج أيضًا إلى وضع خطة عمل مُحكمة تتضمن دراسةً وتحليلًا لظروف السوق، والمنافسين المحتملين، وتوقعاتك بشأن أداء الشركة. كما ستحتاج للبحث عن مصادر التمويل وتأمينها من خلال مواردك الخاصة، مع العلم أنه قد تم مؤخرًا تخفيف القيود المفروضة على التمويل الاستثماري للشركات الأجنبية.

شروط بدء نشاط تجاري في المملكة العربية السعودية بالنسبة للشركات الأجنبية

لضمان أهلية أصحاب الأعمال الأجانب للاستثمار في المملكة العربية السعودية والتأكد من تمتعهم بالخبرة الكافية لتأسيس نشاط مستدام يضيف قيمة حقيقية للاقتصاد السعودي، فيجب أن يكون لديهم الآتي:

  1. شركة مسجلة وعاملة لمدة عام واحد على الأقل خارج المملكة العربية السعودية
  2. بيان مالي مدقق للشركة عن نفس الفترة

ومع ذلك، تدعم حكومة المملكة العربية السعودية بشكل مطلق رواد الأعمال الأفراد الحاصلين على حقوق ملكية فكرية وبراءات اختراع مُوثقة من كيانات معترف بها دوليًا أو محليًا، وذلك من خلال منحهم الفرصة لتأسيس أعمالهم دون الالتزام بشرط امتلاك شركة قائمة خارج المملكة. وفي هذه الحالة فقط، سيتم إصدار ترخيص لك تحت فئة “ريادة الأعمال” لبدء نشاطك التجاري في السوق السعودي.

ما هي الإجراءات اللازمة لبدء نشاط تجاري في المملكة العربية السعودية؟

بمجرد الانتهاء من التفكير في الاعتبارات المُشار إليها سابقًا ووضع كل شيء في نصابه الصحيح، يمكنك البدء في الإجراءات الرسمية، والتي يمكن تلخيصها في الخطوات التالية …

  1. إعداد جميع المستندات الخاصة بك وتقديمها إلى القنصلية السعودية.
  2. إرسال طلبك إلى وزارة الاستثمار السعودية (الهيئة العامة للاستثمار سابقًا) للحصول على ترخيص لشركتك.
  3. الحصول على موافقة وزارة التجارة والصناعة بعد تقديم اسم شركتك ووثيقة النظام الأساسي الخاص بها.
  4. التوقيع على وثيقة النظام الأساسي أمام الموظف المسؤول عن التوثيق.
  5. نشر وثيقة النظام الأساسي واسم الشركة في الجريدة الرسمية.
  6. فتح حساب مصرفي وتحويل رأس المال، مع استصدار شهادة تثبت إيداع رأس المال الذي تم تحويله.
  7. التسجيل لدى المديرية العامة للجوازات ووزارة الداخلية ووزارة العمل للحصول على تأشيرات العمل/الإقامة الخاصة بالعاملين الأجانب (مثل أصحاب الأعمال والمديرين).
  8. التسجيل لدى وزارة التجارة والصناعة وغرفة التجارة المحلية.
  9. الحصول على رقم الملف وشهادة بدء الأعمال، وذلك من خلال التسجيل لدى مصلحة الزكاة والدخل ووزارة المالية.
  10. التسجيل لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.

كيف تساعدك شركة "ترانسند" على بدء نشاطك التجاري في المملكة العربية السعودية؟

كما ترى، فإن تأسيس شركة جديدة في المملكة العربية السعودية يتطلب العديد من الإجراءات ويستلزم التعامل مع الكثير من الجهات المختصة، وذلك لأن الحكومة السعودية، وإن كانت تحرص على تشجيع الاستثمارات الأجنبية، فإنها تريد في الوقت نفسه حماية المملكة وشعبها من الأنشطة والتعاملات المشبوهة. ونتيجةً لذلك، أصبحت عملية تسجيل الشركات الجديدة تتطلب الكثير من الوقت والتدقيق.

ودورنا في شركة “ترانسند” هو تبسيط هذه العملية لمساعدتك على تأسيس نشاطك التجاري في أسرع وقت، وذلك من خلال مجموعة احترافية متكاملة من خدمات التسجيل واستشارات الأعمال. ولدينا خبراء متخصصون في تسجيل الشركات، مثل شركتك، في السوق السعودي، ويمكنهم تولي إجراءات التأسيس بأكملها من البداية إلى النهاية، مما يتيح لك المزيد من الوقت للتركيز على أمور أهم تتعلق بإدارة نشاطك التجاري.

فنحن نقدم حلولًا متكاملة تضمن لك بدء مزاولة نشاطك في السوق السعودي في أقصر وقتٍ ممكن ودون أي عوائق أو عقبات . إذا أردت معرفة المزيد حول الخدمات والحلول المتميزة التي نقدمها والتي نطمح أن تتجاوز كافة توقعاتك، فلا تتردد في التواصل مع فريقنا اليوم!

عنوان المكتب

نيو سنتر – مكتب رقم 7 4794، طريق الإمام سعود بن فيصل – حي الصحافة الرياض 13321-6983، المملكة العربية السعودية

البريد الإلكتروني: info@transcend.sa

الهاتف: +966 11 278 7197

حدد موعد لزيارتك

ساعات العمل:
9:00 ص– 6:00 م

تواصل معنا اليوم لمساعدتك على إنشاء شركتك!