كيف تساعدك “ترانسند” على تأسيس شركتك في المملكة العربية السعودية؟

أصبح السوق السعودي من أكثر الأسواق ربحية على مستوى منطقة الشرق الأوسط، وذلك بفضل “رؤية 2030” وأهدافها الطموحة. فالهدف الرئيسي لهذه الرؤية هو الحد من اعتماد الدولة على النفط وتنويع اقتصادها من خلال تطوير القطاعات الحكومية الرئيسية.

واليوم، تفتح المملكة العربية السعودية أبوابها أمام جميع أنواع الشركات والمشاريع التجارية، بل وأصبح للمواطنين الأجانب الحق في امتلاك 100% من الشركات المسجلة في المملكة. لكن هناك العديد من الإجراءات التي يجب اتباعها أولاً لتحقيق حلمك وتأسيس نشاطك التجاري في المملكة، ونحن في ``ترانسند``، نقدم لك مجموعة من الخدمات المتكاملة التي تساعدك على إنجاز هذه الإجراءات بسرعة وسهولة.

التوسع في السوق السعودي

قد يجد المستثمرون صعوبة في فهم السوق السعودي بسبب التغيرات السريعة والمتلاحقة في السياسات المعلنة، والتي تهدف إلى بناء اقتصاد قائم على المعرفة والمعلومات الدقيقة.

وتشهد الأسواق التجارية في الشرق الأوسط نمواً وازدهاراً واسعاً، وتعتبر المملكة العربية السعودية في مقدمة الدول التي تتطلع الشركات إلى التوسع فيها.

وعلى الرغم من الفرص العديدة التي يوفرها السوق السعودي لجميع أنواع الشركات، خاصةً شركات الخدمات والشركات الصناعية، فإن إجراءات إقامة المشاريع في المملكة كانت دائماً ما تمثل تحدياً كبيراً أمام الشركات الراغبة في دخول السوق.

لكن لا داعي للقلق، فدورنا في “ترانسند” هو تحويل أحلامك إلى حقيقة!

نحرص على تجاوز توقعاتك

نقدم في “ترانسند” خدمات استشارية متكاملة لتبسيط عملية تسجيل الشركات في المملكة العربية السعودية.ونساعدك على إنهاء جميع الإجراءات المطلوبة وتخطي كافة العقبات القانونية والإدارية بكل سهولة. وسواء كنت تحتاج إلى خدمة شاملة من بداية إلى نهاية عملية التأسيس، أو كنت تحتاج فقط إلى مساعدة في أمور محددة (مثل علاقاتك بالجهات الحكومية)، فنحن حريصون على تقديم أفضل خدمة لك وتجاوز توقعاتك في كل ما نقدمه.

إذا أردت معرفة المزيد حول ما يمكن أن نقدمه لك لمساعدة شركتك على دخول السوق السعودي، فلا تتردد في الاتصال بنا اليوم!

تأسيس شركتك في المملكة العربية السعودية:
4 خطوات بسيطة

على الرغم من أن الإجراءات قد تختلف من حالة إلى أخرى، فإنه يمكن تلخيص عملية تأسيس الشركات في المملكة العربية السعودية في 4 خطوات رئيسية.

١. قم بواجبك في البحث

قامت المملكة العربية السعودية في السنوات الأخيرة بإجراء تغييرات مكثفة على البيئة التجارية. لذلك، قد تكون معلوماتك الحالية عن السوق السعودي قديمة وبعيدة عن الواقع. لهذا، سيكون عليك القيام بأبحاثك الخاصة في مختلف المجالات والأسواق الاقتصادية بالمملكة للتعرف على الإجراءات اللازمة للتوافق مع اللوائح والقوانين التجارية السعودية.

ويمكنك القيام بذلك من خلال التواصل مع الشركات السعودية المحلية (مثل “ترانسند”) أو المؤسسات الأجنبية التي نجحت في تأسيس شركاتها في المملكة العربية السعودية.

٢. ابدأ عملية التأسيس

ويتم ذلك من خلال وزارة الاستثمار السعودية، فهي الجهة الحكومية المسؤولة عن إصدار تراخيص الاستثمار للشركات الأجنبية حتى تتمكن من العمل بشكل قانوني في المملكة، كما ستحتاج إلى إصدار سجل تجاري، بالإضافة إلى التسجيل لدى عدد من الجهات الحكومية مثل: وزارة العمل، ووزارة الشؤون البلدية والقروية*، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية*، والهيئة العامة للزكاة والدخل*، وهيئة البريد السعودي. ومرة أخرى، نؤكد لك أن شركة “ترانسند” على استعداد لتولي عملية التسجيل بأكملها، نيابةً عنك، من الألف إلى الياء.

٣. تفقد العقارات المحلية

بعد تسجيل شركتك، سيكون عليك إيجاد المكتب المناسب لتمثيل نشاطك التجاري، حيث ستحتاج إلى عنوان ثابت ومسجل للحصول على ترخيص البلدية لشركتك وإكمال عملية التسجيل. وبفضل الصلات القوية التي تربط “ترانسند” بالشركات المحلية، فإنه يمكننا أن نوفر لشركتك المقر المثالي الذي يمثل نشاطك في المملكة العربية السعودية.

٤. ابدأ التشغيل الفعلي لنشاطك

بمجرد الانتهاء من عملية التسجيل، يكون قد حان الوقت لبدء التشغيل الفعلي لشركتك السعودية. ويمكنك توظيف مواطنين سعوديين أو جلب موظفين من خارج المملكة.

ولكن عليك تذكر أهمية الالتزام بقواعد برنامج السعودة، والذي يُلزم الشركات بوجود توازن بين نسبة الموظفين السعوديين وغير السعوديين، حيث تلتزم الشركات بتعيين نسبة محددة من المواطنين السعوديين ضمن قوتها العاملة.

ويُعرَف ذلك ببرنامج “السعودة”.

عنوان المكتب

نيو سنتر – مكتب رقم 7 4794، طريق الإمام سعود بن فيصل – حي الصحافة الرياض 13321-6983، المملكة العربية السعودية

البريد الإلكتروني: info@transcend.sa

الهاتف: +966 11 278 7197

حدد موعد لزيارتك

ساعات العمل:
9:00 ص– 6:00 م

تواصل معنا اليوم لمساعدتك على إنشاء شركتك!